غذاء الاطفال

بواسطة:
جدة: د. عبد الحفيظ يحيى خوجة

لا تخفى على أحد أهمية الرضاعة الطبيعية لصحة الأم والطفل، فهي تمنح الطفل الرضيع دعما غذائيا ومناعيا وفيرا وتحميه من أسوأ حالات الكوارث.
وتتمثل الكوارث في أشكال مختلفة، منها الكوارث الطبيعية كالفيضانات والجفاف والزلازل، ومنها كوارث يسببها الإنسان مثل الحروب، ومنها أيضا تفشي الأوبئة مثل إنفلونزا الخنازير «إيه ـ إتش 1 إن 1».

وبمناسبة أسبوع الرضاعة الطبيعية العالمي، تحدثت لـ«صحتك» الدكتورة منال محمد خورشيد استشارية طب أسرة ومنسقة برنامج الرضاعة الطبيعية بصحة جدة، موضحة أن هناك حالات مختلفة تنتج عن الكوارث، من أهمها سوء تغذية الرضيع، وزيادة حالات التلوث الغذائي، وارتفاع نسبة الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي، والإصابة بالأمراض المعدية مثل النزلات المعوية، ونتيجة للإسهال قد تتفاقم حالة الرضيع فيصاب بالجفاف ومن ثم الوفاة.

وتنتج هذه المشكلات، غالبا، بسبب انقطاع الإمدادات الغذائية وعدم توفر الماء النقي المعقم اللازم لإعداد الرضعات الصناعية وتنظيف أدوات الرضاعة الصناعية مثل القوارير والمصاصات، كما أنه خلال الكوارث يحدث خلل وانهيار في الخدمات الصحية مما يزيد تعرض الأطفال الذين لا يرضعون من الثدي رضاعة طبيعية لخطر الأمراض وارتفاع نسبة الوفيات.

الرضاعة أثناء الكوارث
--------------------------

* وتضيف د. خورشيد أن ما يزيد الطين بلّة، خلال الكوارث، الإمدادات التي تقوم بتوزيعها شركات الحليب والأغذية التكميلية من ألبان صناعية وزجاجات رضاعة على الأمهات المرضعات من الثدي دون ضرورة ملحة، حيث إن كميات هائلة من مساحيق الألبان الصناعية توزع في المناطق المنكوبة كتبرعات نتيجة لنداءات الاستغاثة التي تقوم بها وسائل الإعلام المختلفة أو وكالات المساعدات الإنسانية أو الحكومات، وبذلك تقوم الأمهات بإرضاع أطفالهن بهذه المنتجات الصناعية، في حين أن بإمكانهن إرضاع أطفالهن طبيعيا من الثدي، مما يؤدي ودون مبرر إلى كثرة إصابة الأطفال الرضع بالإمراض والوفيات المتعددة في حين كان من الممكن تجنبها.

وإذا رجعنا إلى المدونة الدولية لتسويق بدائل لبن الأم نجد بها تحذيرات من أن خطر استخدام الحليب الصناعي في أثناء الكوارث أشد ضررا من الكارثة نفسها على الطفل الرضيع.

وتوصي منظمة الصحة العالمية بضرورة الاستمرار بالإرضاع من الثدي في حالة وقوع الكوارث حتى عمر سنتين على الأقل، بالإضافة إلى توفير التغذية المأمونة للرضيع.

نلاحظ أن الدور الإعلامي كبير وهام جدا في وقاية الرضع من الرضاعة الصناعية ومن ثم وقايتهم من الأمراض وحالات الوفاة، فيجب عدم التسويق وطلب التبرع بالألبان الصناعية للمناطق المنكوبة عن طريق وسائل الإعلام، بل يجب على الممثلين لوكالات المساعدات الإنسانية الحكومية توجيه هذه الطلبات عن طريق اليونيسيف لتوضيح كيفية توفير وإمداد وتوزيع الألبان الصناعية بطرق ملائمة بدلا من توزيعها بطرق عشوائية.

وعلى الرغم من تعرض الأمهات المرضعات للضغط النفسي والجسدي في أثناء الطوارئ، فإنهن قادرات على الإرضاع من الثدي بنجاح.

حماية الرضيع
-----------------

* كيف يمكن حماية الرضع في أثناء حالات الكوارث المختلفة؟ إن ذلك ممكن بتقديم الدعم والمساعدة العملية للأمهات المرضعات رضاعة طبيعية وتشجيعهن على الاستمرار على الإرضاع من الثدي، وتشجيع الأمهات اللواتي توقفن عن الإرضاع من الثدي، عدم توزيع الألبان الصناعية بطرق عشوائية، وتوزع فقط على الأطفال الذين لا يستطيعون الرضاعة من الثدي، فهنا يجب إمدادهم بالحليب الصناعي وأدوات الرضاعة الصناعية وتعليمهم كيفية إعدادها تحت إشراف دقيق.

ويمكن في حالة تعرض الأم المرضع لمرض أو أي خطر نتيجة الحالة الطارئة توفير أم مرضع أخرى. ويجب تثقيف من تقوم برعاية الرضيع مع متابعة صحته العامة، كما يفضل في حالة ما احتاج الرضيع إلى الحليب الصناعي عدم استخدام زجاجات الرضاعة، بل استبدالها بالرضاعة بالكوب أو الملعقة.

ولا يخفى أن الرضاعة الطبيعية تحد من خطر الإصابة بالعدوى والالتهابات والتي من ضمنها التهابات الجهاز التنفسي، وحسب توصيات الأكاديمية الطبية للرضاعة من الثدي، فإن للرضاعة الطبيعية دورا قويا وفعالا بإنفلونزا الخنازير.

توصيات أثناء الإنفلونزا
-----------------------------

* كما توصي الأكاديمية جميع الأطباء بدعم الرضاعة الطبيعية في أثناء تفشي وباء إنفلونزا الخنازير حتى إذا كانت الأم مصابة بإنفلونزا الخنازير، لأن احتمالية إصابة الرضيع بفيروس إنفلونزا الخنازير موجودة غالبا قبل ظهور الأعراض على الأم، والاستمرارية في الرضاعة من الثدي تقلل من حدة أعراض الإنفلونزا لدى الرضيع نظرا لحصول الرضيع على أجسام مضادة من حليب الثدي. لذا يجب على كل أم المبادرة بالإرضاع من الثدي بعد الولادة مباشرة والاستمرارية عليها وزيادة عدد الرضعات من الثدي.

وفي حالات الإعياء الشديد للرضيع وعدم قدرته على الرضاعة مباشرة من الثدي يجب اعتصار لبن الأم من الثدي وإعطائه للرضيع إما عن طريق الكوب أو الملعقة أو الأنبوب الأنفي المعدي، كما أن استخدام المضادات للفيروس مثل «تامي فلو» من قبل الأم المرضع لا يمنع استمرار الرضاعة الطبيعية من الثدي.

خطر عدوى الرضيع بإنفلونزا الخنازير
--------------------------------------

- من التوصيات الضرورية للأم المرضع لحماية الرضيع من خطر عدوى إنفلونزا الخنازير يجب اتباع التالي:

ـ الحرص على غسل يد الأم والرضيع بالماء والصابون جيدا، خصوصا إذا وضع الرضيع يده في فمه.

ـ الحرص على جعل الطفل قريبا من أمه بدرجة كبيرة مع الحرص على المبادرة بالرضاعة المبكرة بعد الولادة مباشرة خلال نصف الساعة الأولى مع تلامس جلد الأم بجلد الرضيع مباشرة مما يزيد مناعته.

ـ تجنب تعريض الرضيع للزحام مثل اصطحابه في الأسواق والأماكن العامة.

ـ ارتداء الكمامات لتغطية الفم والأنف لمن يخالطون الرضيع ولديهم أعراض إنفلونزا.

ـ الحد من مشاركة الرضع خصوصا في الحضانات بالألعاب التي قد يضعها الطفل بفمه مثل اللاهيات والعضاضات، وفي حالة إدخالها في الفم يجب غسلها جيدا بالماء والصابون.

ـ يجب عند العطس أو السعال تغطية الفم والأنف بمناديل واقية لمنع انتشار العدوى.
   2111             1          التصنيفBaby Food غذاء الاطفال
بواسطة:
مع اقتراب موعد امتحانات نهاية العام تتساءل الأمهات عن أفضل أنواع الأغذية التي يمكن تقديمها لأطفالهن ليزداد تركيزهم وتعزيز قدراتهم الذهنية وضبط الحالة العصبية والعضلية وتنشيط الذاكرة ومقاومة التوتر والقلق

وفي هذه السطور تجيب عن هذه التساؤلات الدكتورة مها رشاد محمد استشاري التغذية والغدد الصماء التي تقدم خمسة برامج غذائية لتفوق الأبناء وزيادة تركيزهم أثناء الامتحانات‏.‏
‏*‏ البرنامج الأول‏:‏ لتقوية الذاكرة وتنشيط المخ‏
الافطار‏:‏ كوب بليلة باللبن والسوداني والمكسرات‏+‏ بيضة‏+2‏ ملعقة عسل نحل‏+‏ خبز‏.‏
الغذاء‏:‏ طبق سلطة مضاف إليه معلقة صغيرة من الخل‏2‏ سمكة أي نوع أو علبة تونة أو شريحة لحم مسلوقة أو مشوية أو ربع دجاجة‏+‏ خضار سوتيه سبانج ـ بسلة ـ جزر ـ قرنبيط‏+‏ خبز أو أرز مع كوب عصير فواكة طازجة أو جزر‏.
‏العشاء‏:‏ كوب زبادي قليل الدسم أو جبن قريش‏+‏ عسل أسود‏+‏ خبز‏.‏

-‏ ومن الممكن مع هذا البرنامج تناول بعض المكملات الغذائية كالعقاقير المحتوية علي مجموعة فيتنامينات وزيت السمك‏.‏

*‏ البرنامج الثاني‏:‏ لتقليل التوتر والمساعدة علي النوم الهادئ بعد المذاكرة‏:‏

وجبه العشاء‏:‏ يفضل في وجبه العشاء تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب‏6‏ لأن لها مفعول مهدئ ومن هذه الأطعمة الخميرة والحبوب الكاملة والبيض والسمك والجزر والدجاج والسبانخ والموز‏,‏ والعنصر الثاني الذي يساعد علي النوم الهادئ هو الكالسيوم فهو يقلل من التوتر وهذا ما يفسر شكوي الأشخاص الذين لديهم نقص في الكالسيوم من الأرق وقلة النوم ويمكن الحصول علي الكالسيوم بتناول اللبن والزبادي والعسل الأسود والخضراوات الطازجة وللاستفادة من الكالسيوم يضاف معه فيتامين د وهو الذي نحصل عليه بتناول زيت كبد الحوت أو الأسماك‏.‏

كما أن الماغنسيوم عنصر مهم لتقليل التوتر والقلق واتاحة النوم الهادئ ويمكن الحصول عليه من الحبوب الكاملة والمكسرات ومنتجات الألبان والخضراوات الورقية ويساعد علي النوم الهادئ أيضا تناول عسل النحل والتفاح ومشروب الينسون والكركدية‏.‏

*‏ والبرنامج الثالث لتنشيط الذاكرة‏:‏

الافطار‏:‏ طبق صغير فول بالزيت‏+2‏ ملعقة مربي أو عسل نحل‏+‏ خبز‏+‏ كوب عصير فواكه طازجة‏.‏

الغذاء‏:‏ شرائح خيار وجزر وطماطم وفلفل‏+‏ شريحة لحم أو ربع فرخة أو‏2‏ سمكة‏+‏ طبق خضار سوتيه‏+‏ طبق أرز صغير بقليل من الدسم‏.‏
العشاء‏:‏ طبق بليلة بالعسل الأبيض‏+‏ كوب لبن رايب أو زبادي منزوع الدسم‏+‏ خبز‏.‏
قبل النوم مباشرة‏:‏ كوب كركدية أو ينسون‏.‏

*‏ أما البرنامج الرابع فيهدف إلي تنشيط المخ ومقاومة الكسل أثناء فترة الامتحانات حيث يحتاج الجسم إلي أغذية ذات نسبة سكر زائدة لتمده بالطاقة وتمنحه النشاط والحيوية‏.‏

ومن أهم هذه العناصر الغذائية فيتامين ب المركب ويتوافر في الخميرة والبليلة والمكسرات والحبوب الكاملة والكبد والعسل الأسود‏.‏

الحديد‏:‏ ويتوافر في الكبد والتفاح والكلاوي والعسل الأسود واللحوم والملوخية وصفار البيض والخبيزة‏.‏ فيتامين سي وأهم الأغذية الغنية به الخضراوات والفواكه الطازجة وعصيرها‏.‏

الصوديوم والبوتاسيوم ومن الأطعمة الغنية به الفواكه‏,‏ وعصيرها والخضراوات الطازجة والعسل الأسود والبقوليات بأنواعها وهناك بعض الأغذية التي تمنح النشاط والحيوية بتخلص الأبناء من الخمول والكسل مثل غذاء ملكات النحل ونبات الجنسينج وحبوب اللقاح وعسل النحل‏.‏

*‏ ومن الأغذية التي تمد الجسم بالطاقة الكربوهيدرات مثل التمر وعصير الفواكة الطازجة بالسكر وعسل النحل والمربات‏.‏

*‏ ويهدف البرنامج الخامس إلي محاربة الانيميا والمساعدة علي التركيز وزيادة الانتباه‏.‏

الافطار‏:‏ شرائح خيار وطماطم‏+‏ طبق فول بالزيت والليمون والطحينة أو‏2‏ قرص طعمية‏+‏ بيضة مسلوقة أو مقلية بزيت الزيتون‏+‏ خبز وبعد ساعتين من الافطار يمكن تناول عصير تفاح أو أرز باللبن أو فاكهة طازجة‏.‏

الغذاء‏:‏ سلطة خضراء خيار ـ طماطم ـ خس ـ جرجير ـ بقدونس قطعة لحم حمراء أو شريحة كلاوي أو كبد أو‏2‏ بيضة أو سمك مقلي أو ربع فرخة‏+‏ ملوخية أو خبيزة أو بسلة خضراء‏+‏ أرز أو مكرونة أو خبز‏.‏

وبعد تناول وجبة الغداء بثلاث ساعات يمكن تناول طبق سلطة الفواكه الطازجة‏+‏ فول سوداني أو مكسرات‏.‏

العشاء‏:‏ عسل أسود بالطحينة أو مربي بلح أو تين‏+‏ جبن متوسط الدسم أو زبادي أو لبن رائب وخبز‏.‏
   1788             0          التصنيفBaby Food غذاء الاطفال
بواسطة:
أكد الدكتور مجدي بدران استشاري طب الأطفال وعضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، أن الزبادي واللبن الرايب‏‏ والفول النابت والحلبة المبرعمة‏‏ والخرشوف والكرات والبصل والردة، هذه الأنواع من الأغذية المعروفة بفائدتها للجهاز الهضمي ولصحة الجسم بصفة عامة‏,‏ خاصةً الأطفال تساعد علي تنشيط البكتيريا النافعة الموجودة بالأمعاء وتسهل نموها وتكاثرها‏,‏ هذه البكتيريا النافعة هي صاحبة الفضل في تقليل فترات الاسهال ومضاعفاته‏.

وتساعد هذه البكتيريا على علاج حساسية الطعام ومنع تسلل المواد المسببة للحساسية من الأمعاء الي الدم‏,‏ وبذلك تساعد علي الإقلال من نوبات الحساسية وتقي الطفل من الربو وتساعد الجسم علي التخلص من السموم كما تمنع الطعام من التعفن في الأمعاء بالإضافة لمساعدتها للجسم علي إنتاج فيتامين "ك" وعلي تنشيط الجهاز المناعي‏,‏ خاصةً عند الرضع وكذلك فمن المعروض علمياً أن قلة البكتيريا النافعة تؤدي الي حدوث ربو شعبي وأعراض الحساسية‏.

ويضيف دكتور مجدي بدران أنه من الشائع أن المضادات الحيوية تعالج الإلتهابات وهذا اعتقاد خاطئ فالمعلومة الصحيحة هي أن المضادات الحيوية تقتل البكتريا فقط بنوعيها المفيد والضار مما يسبب مشكلات صحية خطيرة‏.‏

يذكر أن البكتيريا الحلزونية التي توجد في الأمعاء اكتشف الأطباء أنها تلعب دوراً حيوياً في مقاومة الربو ومع ذلك قلت بصورة كبيرة في جسم الإنسان بسبب الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية وقد أعلن العلماء أن الأطفال من سن‏3‏ إلي‏15‏ عاما تقل عندهم فرصة الاصابة بالربو بنسبة‏59%,‏ إذا كانت البكتيريا الحلزونية في أمعائهم تتمتع بصحة ونشاط جيدين‏.
   1775             0          التصنيفBaby Food غذاء الاطفال
بواسطة:
متى يبدأ طفلى في تناول الأطعمة؟

توصى منظمة الصحة العالمية بتقديماالأطعمة للطفل من سن 4إلى 6 أشهر من العمر. أما قبل ذلك فيجب إرضاع الطفل فقط سواء رضاعة طبيعية أو صناعية.

سوف يوضح لك طبيب الأطفال معدل نموطفلك وينصحك بالتوقيت المناسب لتقديم الأطعمة له. إذا كان معدل نمو طفلك بطيئاً،فيمكن البدء فى فطامه عند بلوغه شهره الرابع، أما إذا كان معدل نموه طبيعياً، فينصح الكثير من الأطباء بالانتظار حتى يبلغ شهره السادس.



هل يضر طفلى تقديم الأطعمة له مبكراً؟


نعم! فقد لا يستطيع طفلك هضم الطعام جيداً قبل سن 4 أشهر،كما أن أى طعام تقدمينه له قد يؤدى إلى حساسية.



ما هى أول الأطعمة التى يجب أن أقدمها لطفلى؟


الحبوب هى أفضل ما يمكن تقديمه للطفل فى البداية. حبوب الأرز هى أقل الحبوب احتما لاً للتسبب فى الحساسية. يمكنك أيضاً تجربة الخضروات والفواكه المهروسة جيداً.
خففى الحبوب والخضروات أوالفواكه المهروسة بالماء الدافئ،ثم صفيها من الألياف لأنها صعبة الهضم. احرصى على أن يكون قوام الأطعمة المقدمة لطفلك رفيعاً جداً حتى يسهل على طفلك بلعها.
عندما يتمكن طفلك من قدرته على تناول الطعام، يمكنك زيادةسمك قوام الطعام تدريجياً


من 4 إلى 6 شهور:

حبوب الأرز
- الخضروات المهروسة: البطاطس، الكوسة، أو الجزر
- الفواكه المهروسة: الموز، التفاح، أوالكمثرى



6 شهور:

حبوب القمح
- صفار البيض (مسلوق)
- الدجاج (اضربيه فى الخلاط وطريه بالماء أو المرقة)
- اللحمةالحمراء (اضربيها فى الخلاط وطريها)
- الخبز,- الجبن (تجنبى الأنواع الصلبة أوالمملحة)
عصائر الفاكهة المخففة (بنسبة وحدة من العصير إلى 10 وحدات ماء مغلى ومبرد)



8 شهور:

السمك المفتت
- أغلبالفواكه
- يمكن الآن تقديم أغلب الأطعمة



من 9 إلى 12شهر:

التنويع بين أصناف الأطعمة فى الوجبةالواحدة، والأطعمةالتى تؤكل باليد:
- البطاطا المطهية,
- البازلاء والجزر
- الجبن المبشور
- قطع طرية من الفواكه الطازجة مثل الموز، الخوخ،والشمام
- أصابع طرية من التفاح والكمثرى المطهية
- المعكرونة بأشكالهاالمختلفة
- أصابع التوست


تجنبى الآتى قبل عمر سنة:

- اللبن البقري
- بياض البيض
- الفراولة
- الشيكولاتة
- الفول


تجنبى الآتى قبل سن 3 سنوات:

- الأطعمة التى قد تؤدى إلى اختناق الطفل مثل:-

الفشار
- حبات العنب (قطعى الحبة إلى 4 أرباع قبل تقديمه للطفل)
- الجزر الغير مطهي
- الحلويات الصلبة (البمبونى) والمصاصات


تجنبى الآتى قبل سن 5 سنوات

- إذا كان أحد أفراد أسرتك يعانى من اكزيما، حساسية، ربو،أو أى نوع من أنواع الحساسية، استشيرى طبيبك قبل إعطاءالطفل منتجات الألبان مثل الزبادى والجبن لأنهما قد يسببان له حساسية.

- لا تضيفى ملح أو سكر لطعام الطفل،لأنك إذا فعلت ذلك فإنك تحفزين حاسة طفلك لتذوق الأطعمة الحلوة والمملحة مماقد يؤدى فيما بعد إلى مشاكل زيادة الوزن، مشاكل فى الأسنان، أو ضغط دم مرتفع
   284             0          التصنيفBaby Food غذاء الاطفال
بواسطة:
عندما يبدأ طفلك بتناول الطعام الصلب ، يفترض أن تفكّري ملياً بالنظافة. فجهاز المناعة لدى الأطفال أقل تطوراً من جهاز الراشدين ومعدتهم حساسة بشكل خاص تجاه الحشرات والملوثات. إليك النصائح التالية لمساعدتك.

• اغسلي يديك جيداً قبل البدء بتحضير أي وجبة طعام لطفلك.

• يفضّل أن تبدئي بتقديم الطعام الصلب إلى طفلك عندما يبلغ الشهر السادس من عمره تقريباً. أما إذا اخترت البدء قبل ذلك، فيجب تعقيم ملاعق الطعام حتى يبلغ طفلك شهره السادس وغسل الوعاء أو الطبق الذي يأكل فيه وأدوات طعامه في آلة غسل الصحون أو بمياه ساخنة (حارة) جداً. استعملي منشفة (فوطة) نظيفة أو محارم (مناديل) ورقية لتجفيفها.

• برّدي طعام طفلك المحضّر مسبقاً بسرعة واحفظيه بعدها في الثلاجة. عليك تجميد أي طعام لن تستعملينه خلال 24 ساعة.

• عندما تعيدين تسخين الطعام، تأكّدي من أنه ساخن جداً (يجب أن تري البخار يتصاعد منه) ثم انتظري حتى يبرد قبل تقديمه إلى طفلك. ضعي القليل من الطعام على معصمك لتتأكدي من أن حرارته مناسبة.

• لا تعيدي تسخين الطعام أكثر من مرة واحدة.

• يمكنك استخدام المايكروويف لتسخين الطعام، لكن كوني حذرة. أخلطي الطعام جيداً لتتأكدي من عدم وجود قطع ساخنة ودعيه يفتر قبل تقديمه إلى طفلك.

• ارمي دوماً بقايا الطعام التي تبقى في وعاء طفلك بعد الانتهاء من وجبته. فالطعام الذي تلوّث باللعاب (من فم طفلك أو عبر الملعقة) يحتوي على بكتيريا ستتكاثر بالتأكيد إذا تمّ حفظه.

• تأكدي من تاريخ إنتاج الأطعمة التي تقدّمينها إلى طفلك وتاريخ صلاحيتها. إذا كنت تستعملين الطعام المحضّر وبقي القليل منه في الجرّة أو الإناء (المرطبان) (لم يسخّن ولم يلامس فم طفلك) يمكنك حفظه في الثلاجة لمدة 24 ساعة بعد فتحه. تخلّصي من بقايا الطعام المتروك في الجرة (المرطبان) إذا سخّنته أو أطعمت طفلك مباشرة منه.

• نظّفي كرسي طفلك، ومكان الطعام ومريلة (صدرية) الأكل بالصابون والماء الساخن، أو امسحيها جيداً بمنظف مضاد للبكتيريا. حافظي على مطبخك نظيفاً قدر المستطاع، لا سيما الأرض حيث يعشق الأطفال الزحف!

• إذا كان طفلك يأكل طعاماً على شكل الأصابع أو يتناول الطعام بيديه، تذكّري أن تغسلي يديه أيضاً قبل الوجبة.

• تأكّدي من حرارة الثلاجة؛ يجب أن تتراوح بين الصفر والخمس درجات مئوية. اشتري ميزان حرارة للثلاجة إذا كنت لا تملكين واحداً.

• بدّلي المآزر (المراويل) وفوط المطبخ باستمرار.

• اغلي البيضة حتى يطهى المحّ (صفارها) والبياض جيداً، واطهي اللحم حتى ينضج من الداخل ويختفي لونه الزهري.

• إذا كان الطعام مثلّجاً ذوّبي عنه الثلج قبل طهيه، إلا إذا كانت الإرشادات تنصح عكس ذلك.
   244             0          التصنيفBaby Food غذاء الاطفال
بواسطة:

إن الطفل الصغير يحب أن يأكل دائماً ما يعده بنفسه من فطائر ووجبات سريعة وحلويات وغيرها مما تحضره الأم في المنزل، ويحب الأطفال دائماً المساعدة في إعداد السفرة لاشتياقه لوجبة يحبها أعدتها له أمه حسب ما يفضله كل طفل من بيتزا ودجاج وفطائر وغيرها.
وقد تتضايق الأم كثيراً من تدخل الطفل ووضعه المستمر يده في مكونات الطعام أثناء إعداده وتنهره باستمرار خاصة عندما يكون صغيراً.
والأم هنا يمكنها أن تستغل طاقة الطفل وحبه للاستطلاع وتستغل أيضاً حبه للوجبة التي تعدها له وبدلاً من أن يكون عاملاً من عوامل التعطيل والمضايقة للأم يمكنها أن تشركه معها في إعداد الوجبات الخفيفة وخاصة التي يقبل عليه الأطفال ومن ثم تجعله يتدرب على هذا العمل باستمرار حتى يصبح قادراً على مساعدتها بالفعل لدرجة تجعلها تعتمد عليه فيما بعد. ولكن هناك احتياطات معينة يجب على كل أم أن تطبقها أولاً على نفسها أثناء تواجدها بالمطبخ ولا تقوم بتصرف خاطئ أمامه حتى لا يقلدها فيه.
ثم أن هناك احتياطات خاصة يجب أن تراعيها الأم أثناء وجود الطفل بالمطبخ معها وأخيراً يجب ألا تشرك الطفل في إعداد كل الوجبات بل كل سن لها ما يناسبها.


احتياطات خاصة بالأم

يجب أن تظهر الأم أمام طفلها مثالاً للنظام والنظافة والحرص في المطبخ أمام طفلها، فتجعله يقتدي بها لا شعورياً وهي سلوكيات خاصة بالطهي يجب أن تحرص عليها عامة وأن تحرص عليها خاصة أمام أطفالها ومن هذه الاحتياطات ما يلي:
الالتزام بتغطية الشعر أثناء إعداد الطعام خاصة للبنات، وبصفة خاصة إذا كان الشعر طويلاً فإن لم يغط يمكن رفعه جيداً لأعلى بأي طريقة، وإذا سأل الطفل عن السبب فسّرت له الأم ذلك على أساس أن له أكثر من هدف، فهناك هدف صحي وهوعدم سقوط الشعر في الطعام وتسأله هل تحب إذا أكلت أن تجد شعرة في طعامك فسيجيبها بأنه يكره ذلك وبهذا يقتنع. والهدف الآخر وقائي وهو حتى لا يصاب الشعر بأذى فإن حدث أي مكروه في المطبخ واشتعلت النار قريباً ممن يطهو فإن أقرب شيء إلى النار وأكثره تأثراً هو الشعر.

الالتزام بغسل اليدين جيداً قبل طهي الطعام، فيمكن للأم أن تقولها لطفلها بشكل يدل على أنها تتحدث عن نفسها فتقول أنا أحب أن أغسل يدي جيداً قبل أن أطهو لكم الطعام للمحافظة على صحتكم.
فأنا لا أذكر ماذا لمست يداي فقد تكون بعض الجراثيم عالقة بيدي بعد تنظيفي للمنزل والحمام. وكذلك يجب أن أقص أظافري جيداً لأن الأظافر تمثل جيوباً تتجمع فيها الجراثيم بدون أن ندري، لذا يجب التخلص منها ثم غسل الأيدي جيداً بالماء الساخن والصابون.

الالتزام بارتداء مريلة المطبخ المصنوعة من الجلد حتى لا تتسخ الملابس من ناحية ومن ناحية أخرى فهي تقي من اللهب. فعندما يرى الطفل أمة ترتديها فسوف يحب هذا الأمر الذي سيحميه ويحافظ على ملابسة.
الالتزام بإزاحة الأكمام الطويلة لأعلى الذراع. والسبب طبعاً سيدركه الطفل فهذا نوع من المحافظة على الملابس من ناحية فلا تتسخ بسرعة ومن ناحية أخرى حتى لا تعيق الأكمام حركة اليد أثناء الطهي.

الالتزام دائماً باستخدام القفازات السميكة لإخراج الأطعمة الساخنة من الفرن فإذا اعتاد الطفل رؤية أمه تستخدمها فهذا شيء حسن فعندما يصل للسن التي تسمح له بإخراج شيء من الفرن فإن هذا هو أفضل الأدوات لاستخدامه لهذا الغرض حتى لا يصاب الطفل أوالكبار أيضاً بالحروق، فقد تكون قطعة القماش التي تحاول بها الأم إخراج الأواني من الفرن رقيقة وتحرق يدها وتصاب. بالإضافة إلى انزعاج الطفل وخوفه وعدم معرفته للأسلوب السليم في مثل هذا الموقف أوما يشابهه.
مراعاة النظافة وإبعاد القمامة وفضلات الخضراوات والخبز وغيرها عن مكان إعداد الطعام.


احتياطات خاصة بالطفل

إن كل أم تعلم جيداً قدرات طفلها والأعمال التي يمكنه المساعدة فيها وتلك التي لا يستطيع المساعدة فيها، فإذا أصر الطفل على وضع يده على أي حال فلا يجب أن تنهره الأم بل تشرح له طريقة عمل هذا الصنف من الطعام كالكيك مثلاً خطوة خطوة، وتحدد له الخطوة التي يمكن المساعدة فيها ولا تقوم بخداعه وتنهي العمل بدون أن تشركه بل تسمح له فعلاً بالمساعدة في الخطوة التي لن يكون فيها خطورة أوخسارة مثلاً.

مثلاً يمكنها أن تسمح له بتقليب العجين أثناء إعداد الكيك وفي نفس الوقت لا تسمح له بإخراج الكيك من الفرن، وعند إعداد البطاطس المحمرة مثلاً يمكن للأم السماح للطفل بمساعدتها في تقشيرها وتقطيعها مثلاً وفي نفس الوقت يجب أن يعلم الطفل بأنه لن يسمح له بإلقائها في الزيت وذلك حتى يتصرف الطفل في حدود إمكاناته وقدراته..

وكلما كبر الطفل أمكن تكليفه بمهام أكثر حتى يصبح قادراً على فعل الشيء بأكمله مثل الكبار ولكن هذا الأمر لن يحدث فجأة بل سيكون تدريجياً.

يجب أن يعلم الطفل أن أدوات المطبخ الخطرة مثل السكاكين بكافة أحجامها والقطاعات الحادة وغيرها ليست لعباً بل محظور عليها لمسها وهنا يمكن للأم إحضار أدوات خاصة للطفل مثل السكين البلاستيك والقطاعات البلاستيك وغيرها من الأدوات الخاصة بالأطفال والتي قد تكون لعب كاملة لا تحتوى على أجزاء حادة أو أجزاء صغيرة فيمكن للطفل استخدام أدواته في المساعدة مع الأم.

يجب ألا تترك الأم الطفل وحده بالمطبخ على أي حال فهذا الأمر خطير جداً فالطفل مولع بحب الاستطلاع ومن الممكن أن يعرض نفسه للخطر في لحظة فلا يفضل أن تترك الأم الطفل وحده مثلاً والفرن مشتعل وتذهب لفتح الباب أوتنشغل في الحديث في الهاتف بالإضافة إلى أخطار أخرى خلاف انسكاب السوائل الساخنة، فهناك الساكين وأدوات التنظيف وأحياناً شرفات المطابخ وغيرها حسب كل بيت.

يجب تحذير الطفل بشده من محاولة الطفل إعداد وجبة بمفرده عندما تكون الأم مشغولة أوغير متواجدة بالمنزل فقد يعرض نفسه للخطر.


وجبات يمكن للطفل إعدادها بمفرده

هناك وجبات يمكن السماح للطفل بإعدادها بمفرده على طاولة المطبخ بعد أن تحضر له الأم الأدوات وتعلمه كيف يعدها. فمثلاً يمكن للطفل أن يعد ما يلي:

* الشطائر من الجبن باختلاف أنواعه والمربى وغيرها من الشطائر التي لا تحتاج لتسخين.
* الكاكاو البارد أوالدافئ بعد أن تحضر له الأم الحليب الدافئ أو الماء.
* إعداد سلطة الفواكه بأن يخلط أنواع الفاكهة والسكر بعد أن تقطع له الأم كل شيء وتنظفه.
* كوكتيل العصائر بأن يضيف عدة أنواع من العصائر في الأكواب لعمل الكوكتيل وخاصة العصائر اللزجة مثل المانجو والموز فسيفرح طفلك جداً عندما يعد لنفسه ولأصدقائه وأخوته العصير.
* الآيس كريم يمكن للأم أن تصنع للطفل كل شيء في طبق مستقل بعد إعداده فالمكسرات في طبق وآيس كريم الحليب في طبق والشيكولاتة في طبق والمانجو في طبق والفاكهة الطازجة، وأصابع البسكويت في طبق آخر في طبق ثم تترك الطفل ينسق كوب الآيس كريم كما يحب، وينسق لأخوته وأصدقائه كما يحبون. فستكون هذه متعة، وفي نفس الوقت تعلم ومساعدة للأم حتى لا تشغلها هذه الأمور البسيطة التي تعطلها. فقد يأتي الطفل من مدرسته جائعاً جداً والأم مازالت مشغولة في إعداد الطعام فيمكنها أن تتركه يعد لنفسه شطيرة مع كوب من العصير مثلاً بمفرده.
وإذا فكرت الأم جيداً فستجد الكثير من الأفكار التي يمكن أن تنفذها وتسمح للطفل المشاركة فيها مثل تزيين التورتة بالشيكولاته والفاكهة، وعمل البيتزا وتزيينها على اختلاف أنواعها.

   216             0          التصنيفBaby Food غذاء الاطفال
بواسطة:
10 خطوات لتعليم أطفالك فن الطهي
=================

كثير من الأطفال يحبون مساعدة أمهاتهم في المطبخ، وهذا الأمر يعلمهم الكثير من مهارات الطهي أثناء مرحلة الطفولة، كما يقدم لهم خدمة جليلة في جميع مراحل حياتهم.
اليك 10 خطوات مفيدة تساعد على تعليم أولادك فن الطهي منذ الصغر.

الأولى
-----
ابدئي مع أطفالك في سن مبكرة، فحتى الأطفال الصغار في سن ما قبل المدرسة قادرون على فعل أكثر مما هو متوقع في المطبخ.

الثانية
------
علميهم كيفية استخدام أدوات المطبخ الأساسية: السكاكين، الأكواب، الملاعق. وأسمحي لهم بمشاهدتك وأنت تستخدمين الأدوات الأكثر تعقيدا مثل الأواني والأدوات الالكترونية لبعض الوقت قبل أن تعطيهم ضوابط استخدامها.

الثالثة
-------
ذكريهم دائما بأنه لدى استخدام شيء ما فلابد من إعادته إلى مكانه الصحيح في المطبخ.

الرابعة
-------
عندما تبدئين بالسماح لأطفالك بمساعدتك، أسندي إليهم بعض المهام الصغيرة: تحريك وعاء، ضرب البيض، رش قطع الدجاج بالبقسماط، وضع الطحين في الخلاط.

الخامسة
--------
ابحثي عن بعض وصفات الطهي البسيطة التي يمكن لأطفالك أن يقوموا بها تحت قيادتك وإشرافك. يمكنك اختيار هذه الوصفات من كتب الطبخ المخصصة للأطفال أو من صديقاتك من خلال الإنترنت.

السادسة
--------
لا تفرضي على أطفالك إعداد وصفات محددة، واتركي لهم حرية الاختيار من بين مجموعة مختارة من الوصفات التي يحبون تناولها.

السابعة
-------
من الطبيعي أن تكون هناك بعض الأخطاء والانسكابات في البداية، لكن من خلال نصائحك سيتفاداها الاطفال سريعا جدا.

الثامنة
-------
تواصلي مع أطفالك من خلال الحديث عن التخطيط لقائمة الطعام اليومية أو الأسبوعية، وزوديهم بمعلومات علمية عن النكهات وأنواع الصلصات والتوابل والأغذية الصحية، فهذا من شأنه مساعدتهم على تحقيق جزء هام من الطهي، وهو الارتجال، ولكن في اطار من العلم.

التاسعة
------
وفري لهم فرصة التجربة، فبعد أن يقوموا بطهي وصفة بنجاح، اسمحي لهم بمحاولة استبدال بعض المكونات بأخرى أو اقتراح تعديلات أخرى مثل إضافة الزبيب المجفف إلى الكيك بدلا من الكرز.

العاشرة
-------
اشرحي لأطفالك أن النظافة عنصر أساسي ومهم جدا في المطبخ وفي عملية الطهي، وأن هذه النظافة تشمل مكونات الوصفة والادوات المستخدمة، وان هذه النظافة تجنبهم الإصابة بالكثير من الأمراض.
كما يجب أن تعرفي أطفالك بأن تنظيف الأطباق والأواني المستخدمة في إعداد الطعام جزء مهم من عملية الطهي، وهذا سيوفر عليك جهدا كبيرا في تنظيفها فيما بعد.

نصائح عملية
=======
• اطلبي من أطفالك مساعدتك في شراء اللوازم التي يحتاجونها لاعداد وصفات الطهي فهذا من شأنه مساعدتهم على تعلم كيفية قراءة الأنواع ومقارنة الأسعار.
• ذكري أطفالك بمخاطر السلامة التي يمكن أن تواجههم أثناء وجودهم في المطبخ، لكن بأكبر قدر من الهدوء لكي لا يشعروا بالخوف أثناء وجودهم فيه.
• لابد من الإشراف الكامل على الأطفال عندما يستخدمون الفرن أو وعاء البخار.
• لا تدعي أطفالك يستخدمون السكاكين الحادة حتى يحصلوا على قدر كاف من الخبرة في استخدامها بأمان.
   218             0          التصنيفBaby Food غذاء الاطفال
بواسطة:
تحايلي .. ريثما تستشيرين الطبيب!



نعم، هناك أطفال لا يحبون اللحم، ومنهم من يرفضه تماماً، فعلى عكس الشائع تصارحنا أمهات قائلات بأن أطفالهن يرفضون تماماً أكل اللحم، فيما اخوتهم أو اخواتهم يطالبون بها.
إذا كان طفلك (أو طفلتك) من هؤلاء فحاولي التصرف بشيء من الحيلة والحذر ريثما تستشيرين الطبيب أو اختصاصية التغذية، فقد يكون كره طفلك لأكل اللحم مشكلة عابرة.



تذكري ايضا أن الأهل الذين يكرهون تناول اللحم، أو الذين يتبعون نظاماً غذائياً نباتياً، يؤثرون بشكل غير مباشر على أطفالهم الذين يبدأون بتقليدهم من دون وعي في كثير من الأحيان، وعادة ما تعتري هذه الحالة الأطفال بين عمر 4 و7 سنوات.




يمكن للأم أن تتحايل لإطعام طفلها اللحم من خلال الآتي:


ـ هرس اللحم المطبوخ ومزجه بالخضر.
ـ إضافة اللحم المفروم (الناعم) إلى الأرز أو البيض.
ـ تفتيت اللحم المطبوخ إلى قطع صغيرة جداً تخلط بالطعام والخبز.
كما تنصحك أمهات مجرّبات بالتالي:
ـ لا تحاولي إقناع طفلك بأن اللحم لذيذ ومفيد لأنه سيزداد عناداً!.
ـ لا تكذبي عليه عند إطعامه الأكل المطبوخ مع اللحم، بل قولي له إنك راعيت إبعاد قطع اللحم عن الخضر أو الأرز.








هل الأغذية النباتية مناسبة؟


ربما تتساءلين عن فوائد الأغذية النباتية في حال إصرار طفلك على عدم تناول اللحم، وفي هذه الحالة تذكري أنك تقدمين الأغذية النباتية لأطفالك منذ أن يبلغ أحدهم عمر الثلاثة أشهر. تأكدي أيضاً أن أطفالك يتناولون الأغذية التي تنتمي إلى المجموعات التالية:


ـ الحليب ومنتجات الألبان.
ـ الحبوب.
ـ البقول ومنتجات الصويا.
ويجب التأكد من أن عدم تناول الطفل لأية مجموعة من هذه المجموعات، ولأي سبب من الأسباب، سواء لم يستسغ الطعام أو الرائحة أو حتى الشكل، سيشكل نقصاً في ميزانه الغذائي، لذا يجب استشارة الاختصاصي بهذا الشأن.







الفوائد الغذائية


تذكري أن الفيتامينات الأساسية في أغذية طفلك عموما هي:
* الحديد: الذي يتمثل في الخضر ذات اللون الاخضر الغامق، كالسبانخ والقرنبيط الاخضر والبازلاء والفاصولياء الخضراء، كذلك البيض والفاكهة المجففة، بالاضافة الى منتجات حبوب الصويا والكلورن فليكس.
* فيتامين B12: ويوجد في الحليب ومنتجات الألبان، بالاضافة الى حليب الأم.
* البروتين: موجود في البيض والحليب، بالاضافة الى البقول والأرز.
طفل الشهية الضعيفة
أحياناً يكون الطفل ضعيف الشهية أو يكون صعباً في اختياره لما يحب من أطعمة، لذلك يجب التأكد من أن الطفل يحصل على وجبات منتظمة أساسية، بالاضافة الى الوجبات الخفيفة Snak، فالانتظام في الوجبات يساعد على فتح الشهية.
* حاولي مثلا ألا تقدمي لأطفالك أنواعاً مختلفة في الوقت نفسه، بل قدمي صنفاً واحداً في كل مرة، يليه صنف آخر بعد أسبوع.
* ادخال نكهات مختلفة قد تجذب الطفل لتناول وجبته، فقليل من البصل المطحون في إعداد الوجبة، أو اضافة الزبد، أو البقدونس المفروم أحياناً، إلى بعض الأطعمة، كلها تعطي نكهات لذيذة ورائحة مشهّية.
* تذكري ايضا أن البقول مهمة جداً، وغناها بالبروتين سيعوض طفلك شيئاً ما عن تناول اللحوم، لذا لا تترددي أبداً في تقديمها للطفل، فبعض الأمهات يخشين ذلك خوفاً من أن تسبب الغازات وآلام المعدة، لكن تذكري أنها البديل للحوم، وان جسم الطفل سيعتاد عليها، والتعود سيمنع عنه الأذى.
* اتبعي حدسك دائماً في تغذية طفلك، وابعدي القلق والتوتر، فشهية الصغار كالكبار تمر أحياناً في فترة نشاط وركود وهكذا.
* استشيري الطبيب إذا ما لاحظت شحوباً على بشرة طفلك، أو أنه يرفض الكثير من الأطعمة وبمختلف أشكالها ومذاقاتها.

   227             0          التصنيفBaby Food غذاء الاطفال
أن الاحتياجات الغذائية للطالب أيام الامتحانات هى نفسها فى الأيام العادية، إلا أنه نتيجة لحالة التوتر والحالة العصبية لقرب موعد الامتحانات يزيد توتر العضلات ويحتاج الطلبة لزيادة الطعام لمقابلة هذا التوتر فهم يشعرون بجوع شديد أثناء المذاكرة بسبب التوتر أكثر منه بسبب المذاكرة نفسها..

وهذا التوتر يترتب عليه قلة النوم والراحة ويزيد من إفراز بعض الهرمونات التى تساعد على احتراق الأطعمة، وفى فترة الشباب، 15 سنة للبنت و18 سنة للولد، تزيد احتياجاته للأطعمة ولذلك يجب مد الجسم بجميع احتياجاته من الطعام ومواد البناء والوقاية على أن يكون ذلك من الأطعمة سهلة الهضم نظراً لتوتر الجهاز العصبى وقلة العصارات الهضمية التى تصحب مثل هذه الحالة بسبب عوامل الخوف من الرسوب فى الامتحانات. وما يصحب ذلك من توتر الأعصاب وازدياد ضربات القلب وسرعة التنفس وفى بعض الأوقات يصاب الطالب بالإسهال أو القىء.

الممنوعات:

أما الممنوعات بالنسبة لهم فهى المنبهات كالشاى والقهوة؛ لأنها تضيف عبئاً زائداً على الأعصاب وتزيد من ضربات القلب وسرعة التنفس. ومن الضرورى مراعاة التوازن فى الأطعمة على أن تكون الوجبات خفيفة ومتعددة.. وأنسب الأطعمة هى اللبن والجبن كمصدر للبروتين اللازم لبناء خلايا الجسم وسوائله الجيدة كبلازما الدم والمواد الهاضمة والإنزيمات والهرمونات والمواد السكرية والنشوية التى تمد الجسم بالطاقة كالسكر والعسل والمربى والخبز، وكذلك مواد الوقاية كالفيتامينات والأملاح.
   222             0          التصنيفBaby Food غذاء الاطفال
كشفت دراسة حديثة أن ربع الأطفال يعيشون على الحلويات ورقائق البطاطا الجاهزة
وقد كشفت الدراسة، التي أجرتها جمعية الشراكة بين الأطباء والمرضى، أن ثلاثة وأربعين في المئة من الأطفال بين التاسعة والسادسة عشرة يرغبون في تغيير أوزانهم وتقليص البدانة لديهم

لكن معظم الأطفال لا يعرفون كيف يقومون بذلك وأن ثلاثة أرباع هؤلاء الأطفال ليست لديهم أي فكرة حول كمية الفواكه والخضر التي تحتاجها أجسامهم

ومن بين ثمانمئة طفل سئلوا في هذه الدراسة، اعترف مئتان منهم بأنهم لم يتناولوا فطورا جيدا، بل تناولوا بدلا من ذلك حلويات ورقائق بطاطا جاهزة أثناء ذهابهم إلى المدرسة

" لا يستطيع أحد أن يجبر الأطفال على تبني نمط حياة صحي
توم وايلي-وكالة الشباب في بريطانيا"

وتقوم جمعية الشراكة بحملة لتوعية الشباب بين سن التاسعة والسادسة عشر حول التغذية الصحية وتقديم المعلومات للشباب حول الأغذية الجيدة والنافعة

كما ستقدم الجمعية معلومات حول الجنس والمخدرات من خلال إنشاء موقع على الإنترنت يجيب على كل الأسئلة باستمرار

وتشير الدراسات إلى أن عدد الأطفال البدناء قد تضاعف خلال السنوات العشر الماضية وأن عشرة في المئة من الأطفال يعانون من زيادة الوزن

وقد حذر الخبراء من أن ارتفاع نسبة البدناء بين الأطفال سوف يقود إلى ارتفاع نسبة أمراض القلب والسكري والوفاة المبكرة في المستقبل

ويفضل معظم الأطفال إمضاء وقتهم في مشاهدة التلفزيون أو ممارسة ألعاب الكمبيوتر أو استخدام الإنترنت، وهذه كلها نشاطات تتسم بالخمول

كذلك لاحظت الدراسة تراجعا في دروس التربية الرياضية التي كانت مصدر نشاط لجميع الأطفال، وأن هذا التراجع قد فاقم المشكلة أكثر فأكثر

ويقول الدكتور سايمون فراد رئيس جمعية الشراكة بين الأطباء والمرضى إن الحل يكمن في ضمان حصول الأطفال على الغذاء الصحي وعلى المعلومات الضرورية حول التمارين الرياضية والجنس والمخدرات والأمور الأخرى التي تهم حياتهم لأن هذه الأمور مهمة لحياتهم الآن وفي المستقبل

بينما يقول توم وايلي مدير إدارة وكالة الشباب في بريطانيا إنه ليس هناك من يستطيع أن يجبر الأطفال على تغيير نمط حياتهم وتبني نمط حياة صحي، لكن واجب الآباء والمؤسسات التربوية والصحية هو تقديم المعلومات التي يحتاجونها بطريقة سهلة وغير متكلفة ودون إجبار حتى يتمكنوا على الأقل من الاختيار وهم على علم بما يختارون
   299             0          التصنيفBaby Food غذاء الاطفال
السابق
1 2
التالي  
الصفحة 1 من 2
تعليق عدد المشاهدات

© جميع الحقوق محفوظة، وصفاتي ٢٠٠٦ - ٢٠١٣.

ابحث في 2295 وصفة المزيد من خيارات البحث إخفاء خيارات البحث