السفرجل

بواسطةorfan kattan

مشاركة المقال
السفرجل نوع من الشجر الجذاب وثيق الصلة بأشجار التفاح والكمثرى فهو من فصيلتها، والسفرجل الشائع له العديد من الأزهار الكبيرة ذات اللون الأبيض الضارب إلى الحمرة الوردية، وأغصان النبات ملتوية بعض الشيء والثمرة مجعدة السطح مدورة أو كمثرية الشكل مغطاة بزغب ناعم ولونها أصفر ذهبي ويصل قطر الثمرة إلى 7,5 سم وبها عدد كبير من البذور ويسمى علماء النبات هذا النوع من الثمار بالثمرة التفاحية، وهي صلبة وذات طعم حامض إلى حلو ولا تؤكل عادة إلا طازجة.

يعرف السفرجل علمياً باسم Gydonia oblinqa المنشأ الأصلي للسفرجل الجنوب الشرقي لآسيا وقد تمكن الأوروبيون من تزريعه وبالأخص الدول المطلة على حوض البحر الأبيض المتوسط كما يزرع في جنوب المملكة العربية السعودية، الجزء المستخدم من السفرجل الثمار والبذور.

المحتويات الكيميائية:

تحتوي ثمار السفرجل على عدد من الفيتامينات خاصة فيتامين أ،ب، وتحتوي على 64٪ ماء، 7٪ سكر و 9ر٪ بروتين، 3ر٪ مواد دهنية، كبريت 9ر٪ فوسفور، 14٪ كالسيوم، 2٪ كلور، 3٪ صوديوم، 12 (٪ بوتاسيوم كما تحتوي على مواد عفصية «دابغة» وبكتين وأحماض وحوالي 20٪ مواد هلامية وجلوكوزيدات سيانوجينية (من أهمها الأميجدالين).

الاستعمالات:

لقد اعتبر السفرجل من الثمار الثمينة كمادة طبية عند الإغريق ودول حوض البحر الأبيض المتوسط حيث كانت تسعتمل كمادة مقبضة ضد الإسهال في زمن أبقراط (ما بين 277 - 460 قبل الميلاد) وقد سجل الطبيب ديسيقريدس (40 - 90م) وصفة من زيت السفرجل والتي كانت تستخدم لعلاج الجروح الملوثة والكدمات المنتشرة.

ويعتبر السفرجل من الثمار التي تحمل أسراراً علاجية والتي لا يعرفها معظم الناس، ولقد قال أبو ذر رضي اللّه عنه عندما كان النبي صلى اللّه عليه وسلم في جماعة من أصحابه وبيده سفرجلة يقلبها، فلما جلست إليه رمى بها إلي ثم قال: « دونك أبا ذر، فإنها تشد القلب، وتطيب النفس، وتذهب بطخاء الصدر، أي ثقل الصدر أو كثرة البلغم وإفراز الرئتين.

وقال ابن البيطار عن السفرجل «إنه يحفظ الأجنة في بطون الأمهات ويزيل الخشونة والسعال واليابس من الصدر».

تستعمل ثمار السفرجل في علاج ضعف القلب ونزيف المعدة والأمعاء والسل الرئوي وذلك بغلي شرائح الثمار في ماء لمدة 10 دقائق ويؤخذ كوبين إلى ثلاثة أكواب في اليوم.

يستخدم السفرجل لاضطرابات الهضم والأمراض الصدرية والنحافة والإسهال حيث يغلي مسحوق السفرجل الجاف بمقدار معلقة على كوب ماء مع قليل من مسحوق الأرز والجرعة كوب صباحاً وآخر مساءً.

لعلاج التهابات الأمعاء وعسر الهضم تقطع ثمرة السفرجل إلى شرائح وتغلى في لتري ماء حتى يتبخر نصفه ثم يضاف له 50 جراماً من السكر ويؤخذ بجرعة من كوبين إلى ثلاثة أكواب يومياً من ملاحظة عدم استخدام هذه الوصفة للمصابين بمرض السكر.

وتستعمل بذور السفرجل لعلاج قشرة فروة الرأس حيث يعمل منها مغلي ثم يصفى ويفرك به فروة الرأس وذلك لعلاج القشرة ولالتئام التشققات الجلدية والجروح والبواسير والحروق.

يستعمل السفرجل على نطاق واسع في صنع المربيات ويؤكل السفرجل مشوياً حيث تأكد أن أكله يحفظ المعدة والأمعاء من الأمراض ويزيل متاعب الهضم.

يستعمل السفرجل قبل النضج لعلاج الإسهال وتعتبر هذه الوصفة من أفضل الوصفات لهذا الغرض.

كما يمكن استعمال مغلي ثمار السفرجل أو عصيرها كغرغرة لعلاج نخر الأسنان والتهابات اللثة والتهابات الحنجرة.
من فضلك قم بالدخول لتتمكن من التبليغ عن إساءة إستخدام إبلاغ عن إساءة استخدام تراجع عن الإبلاغ عن إسائة الإستخدام لا يسمح لك بالرد. من فضلك قم بالدخول للرد

© جميع الحقوق محفوظة، وصفاتي ٢٠٠٦ - ٢٠١٣.

ابحث في 2295 وصفة المزيد من خيارات البحث إخفاء خيارات البحث