ربح المال يساعد على تخفيض الوزن

بواسطةسلام
سلام   

عضو منذ

10/8/2007


مشاركة المقال
نقلا عن رويتر قال باحثون أمريكيون يوم الثلاثاء أن التخلص من الوزن الزائد يكون أسهل عندما يدخل عنصر المال في الأمر.

ويقول الباحثون أن برامج فقدان الوزن التي تكافئ الأفراد بالمال -- وتذكرهم بالمبلغ الذي سيفقدونه إذا فشلوا -- تقدم حافزا قويا لفقدان الوزن مقارنة بالسبل التقليدية.

وكان الدكتور كيفن وقال أن العديد من برامج فقدان الوزن تفشل لان الأشخاص يطلب منهم تقديم تضحيات الآن من أجل مكافآت في المستقبل.

وقال فولب الذي نشرت دراسته في دورية الرابطة الطبية الأمريكية "أردنا ابتكار نظام للمكافأة يعطي المشاركين مكافآت في الحاضر."

ودرس فولب وزملاؤه نوعين من برامج الحوافز لفقدان الوزن. احدهما كان مصمما على نظام اليانصيب والذي يلعب المشاركون فيه اليانصيب ويسمح لهم بجمع نقاط الفوز إذا أوفوا بأهداف فقدان الوزن.

وتجرى عمليات اليانصيب يوميا ويتم تعريف الأشخاص بما سيكسبونه لو أوفوا بأهداف فقدان الوزن.

وقال فولب في مقابلة عبر الهاتف "هناك حاسة قوية جدا في النفور من الخسارة" النظرية هي أن الناس لديهم حافز شديد لتجنب الخسارة.

وأضاف "الفكرة كانت في ابتكار الية حيث يكون النفور من الخسارة مساعدا على تحفيز الناس."

والمجموعة الأخرى كانت بنظام يستثمر فيه المشاركون مبالغ صغيرة من أموالهم -- بين سنت واحد و ثلاثة دولارات يوميا -- كانوا سيخسرونها نهاية الشهر إذا اخفقوا في الوصول إلى أهدافهم. والأشخاص في هذه المجموعة أيضًا كان يحصلون على مكافأة إذا حققوا أهدافهم.

وقال فولب "انك لا تتلقى جائزتك في نهاية الشهر إلا إذا كان وزنك اقل من الهدف المحدد للشهر."

وتابع الباحثون 57 شخصا بدينا ولكن صحيحا من أجل مجموعة الضبط حيث كان يتم وزن الأشخاص في نهاية كل شهر. والجميع كانوا يهدفون لفقد 16 رطلا (7.26 كيلوجرام) بنهاية الأربعة اشهر.

الأشخاص في المجموعات المحفزة فقدوا وزنا أكثر كثيرا من الذين لم يتلقوا مقابلا ماديا نظير جهودهم وأوفى نحو نصف المشاركين في كل مجموعة بأهداف فقد الوزن.

الأشخاص في برنامج اليانصيب ربحوا ما اجماليه 378.49 دولار وفقدوا نحو 13 رطلا (5.9 كيلوجرام) بينما الأشخاص في مجموعة الدفع المقدم حصلوا على 272.80 دولار وفقدوا 14 رطلا (6.35 كيلوجرام).

وهؤلاء في المجموعة الضابطة والذين كانوا يكافؤون فقط بسراويل جينز تناسب مقاسهم فقدوا نحو أربعة أرطال بعد أربعة اشهر.

وقال فولب أن الدراسات كان لها تأثير كبير في خفض الوزن على المدى القصير ولكن عندما توقف تدفق المال بدأ الوزن يزيد مرة أخرى.
فولب من كلية الطب بجامعة بنسلفانيا يبحث عن وسيلة فعالة لمعالجة البدانة وهي مشكلة متزايدة تنطوي على مخاطر صحية خطيرة.
من فضلك قم بالدخول لتتمكن من التبليغ عن إساءة إستخدام إبلاغ عن إساءة استخدام تراجع عن الإبلاغ عن إسائة الإستخدام لا يسمح لك بالرد. من فضلك قم بالدخول للرد

© جميع الحقوق محفوظة، وصفاتي ٢٠٠٦ - ٢٠١٣.

ابحث في 2295 وصفة المزيد من خيارات البحث إخفاء خيارات البحث