علاقة بين أكل اللحوم الحمراء والإصابة بالتهاب المفاصل

بواسطةسلام
سلام   

عضو منذ

10/8/2007


مشاركة المقال
نقلا عن بي بي سي يقول العلماء إن تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء ربما يكون له صلة بالإصابة بالتهاب المفاصل المعروف بالروماتويد.

فقد أظهرت دراسة حديثة أن الناس الذين تناولوا كميات كبيرة من اللحوم الحمراء كل يوم كانوا أكثر عرضة بمقدرا الضعف بالإصابة بالاتهاب المفاصل عن أولئك الذين تناولوا كميات أقل من اللحوم، ربما مرتين أسبوعيا.

وقد درس العلماء خلال هذه الدراسة العادات الغذائية لخمسة وعشرين ألف شخص.

ويسبب الروماتويد التهابا في أغشية المفاصل مما يتسبب في الإحساس بخشونة في المفاصل كما يتسبب في تآكلها.

وكانت أعمار الذين خضعوا لهذه الدراسة بين 45 و75 سنة، أجريت الدراسة على تقارير الأطباء الممارسين الذين عالجوهم ما بين عامي 1993 و1997.

وقد طلب إلى كل منهم أن يمضي أسبوعا متبعا نفس النظام الغذائي المعتاد له، ثم تقاس كميات الأطعمة في كل وجبة.

ثم بحث العلماء حالات الإصابة بالروماتويد والتهاب المفاصل حتى عام 2002.

واكتشف العلماء أن ثمانية وثمانين شخصا أصيبوا بالروماتويد، أو بأحد أشكال التهاب المفاصل، وقارنوا بين نظامهم الغذائي بحالات 176 شخصا لم يصابوا بالمرض لمعرفة الفارق بين أنظمتهم الغذائية.

ويشير الباحثون إلى أن مادة ما في اللحوم، ربما الكولاجين، قد تسبب استجابة للجهاز المناعي قد تؤدي بدورها إلى التأثير على المفاصل.

كما قد يكون الحديد عاملا مشتركا في هذه العملية، فقد لوحظ وجوده في أغشية المفاصل، مما يتسبب في تلف في الأنسجة.

وكانت دراسات أخرى قد أظهرت أن دول البحر المتوسط، التي يميل سكانها إلى استهلاك كميات أقل من اللحوم في وجباتهم الغذائية، لديها نسب أقل من الإصابة بالتهابات المفاصل.

كما كان أصحاب الحمية الغذائية النباتية أقل عرضة للإصابة بهذا النوع من الأمراض.

وقال بروفيسور آلان سيلمان، أستاذ التهاب المفاصل في جامعة مانشستر: "ربما تكون هناك علاقة بين استهلاك اللحوم الحمراء وبين أمراض أخرى، لكن لا يوجد دليل على علاقته بالروماتويد أو التهاب المفاصل".

وأضاف: "هذه هي أول مرة نرى فيها هذه العلاقة بين استهلاك اللحوم والتهاب المفاصل".

كما ظهرت علاقة بين التهاب المفاصل وبين التدخين وكذلك بين نقص فيتامين C في الجسم، لكن الخبراء قالوا إن أقوى هذه العوامل هو تناول اللحوم الحمراء بكميات كبيرة.

كما اكتشف فريق البحث أن تناول كميات كبيرة من البروتين بأي صورة كان، كالبروتينات النباتية أو الأسماك، يزيد من مخاطر الإصابة بالتهاب المفاصل، بينما لم يكن تناول الدهون على نفس الدرجة من الخطورة.

عوامل أخرى خطيرة
وقالت ناطقة باسم معهد أبحاث التهاب المفاصل : "هذه الدراسة تعطينا أدلة جديدة على أن العوامل البيئية قد تتسبب في الإصابة بالتهاب المفاصل".

وقالت: "على ضوء هذه الأدلة الجديدة، ربما نشير إلى أن على الناس أن يقللوا من تناول اللحوم الحمراء".

وأضافت: "نريد من الناس أن يفكر الناس في أن تناولهم للهامبرجر أربع مرات أسبوعيا قد يتسبب في إصابتهم بالتهاب المفاصل بسرعة، لأنهم يتعرضون لعوامل أخرى مساعدة، كالعوامل الوراثية أو التدخين أو نقص فيتامين C".

وقالت: "اللحوم الحمراء في حد ذاتها ليست خطيرة على الصحة، لكن يجب تناولها باعتدال كجزء من حمية غذائية متوازنة".

وقال مو أتشيا، الناطق باسم مؤسسة رعاية مرضى التهاب المفاصل: "لقد أصبح النظام الغذائي عاملا مهما في الإصابة بالتهاب المفاصل، ومثل هذه الدراسات يعطينا الدليل على علاقة النظام الغذائي بإصابة الشخص بالأمراض".

وقال: "المصابون بالتهاب المفاصل يجب أن يتناولوا كميات أقل من الدهون، وكميات كبيرة من الفاكهة والخضروات، من أجل صحة جيدة".
من فضلك قم بالدخول لتتمكن من التبليغ عن إساءة إستخدام إبلاغ عن إساءة استخدام تراجع عن الإبلاغ عن إسائة الإستخدام لا يسمح لك بالرد. من فضلك قم بالدخول للرد

© جميع الحقوق محفوظة، وصفاتي ٢٠٠٦ - ٢٠١٣.

ابحث في 2295 وصفة المزيد من خيارات البحث إخفاء خيارات البحث