الكلف و علاجه

Byanonymous-Admin

Member Since

10/2/2007


Share Article

لفترات طويلة . و تتوقف عملية العلاج على مدى التفاهم والتعاون بين المريض و طبيبه المعالج ، فكلما تقيد المريض بتعليمات الطبيب كلما زادت فرص العلاج والشفاء من المرض . وهذا ما يوضحه هذا الموضوع

يعتبر الكلف أكثر المشاكل التي نواجهها في عياداتنا ظهور الكلف على الوجه و هو عبارة عن ظهور بقع بلون غامق دوه حدود واضحة . إما على الخدين نقط أو تمتد لتشمل الذقن ، الجبهة ، الشفة العليا ونادرا كامل الوجه يظهر الكلف عند جميع العروق البشرية و لكنه أكثر شيوعا عند ذوي البشرة الغامقة وفي المناطق ذات الطقس الحار .

إن آلية حدوث الكلف غير مفهومة تماما لكن هناك العديد من العوامل المتهمة بتحريض حدوثه و أهم هذه العوامل :

- التعرض لأشعة الشمس
- أدوية منع الحمل
- العوامل الوراثية
- بعض الأدوية ذات الحساسية الضوئية
- الحمل
- بعض الكريمات ومواد التجميل

لذلك نلاحظ تحسنا نسبيا في الكلف بعد الولادة وبعد ايقاف أدوية منع الحمل والأدوية الأخرى المتهمة دون زواله نهائيا
هناك فحص هام يجرى في العيادات الجلدية يتم باستخدام ضوء ذي طول موجة معينة تدعى مصباح وود wood's lamp يكشف لنا مكان توضع الكلف في الجلد حيث يظهر لنا 4 أنواع :

1-الكلف البشروي Epidermal : يزداد الميلانين ( هو الصباغ المسئول عن لون الجلد ) في طبقات البشرة فقط " الطبقة السطحية من الجلد " حيث يظهر بوضوح الكلف تحت ضوء وود ، و هذا النوع يستجيب بشكل جيد جدا للعلاج .
2 - الكلف الآدمي Dermal Type :تتوضع الخلايا الحاملة للميلانين في الأدمة " الطبقة العميقة من الجلد " ولا يزداد لون الكلف تحت ضوء وود استجابة من هذا النوع من الكلف للعلاج أصعب من النوع الأول
3- الكلف المختلط Mixed type : هو مزيج من النوعين السابقين وهنا نجد اختلافا للاستجابة للعلاج باختلاف المناطق
4- الكلف غير المحدد Indeterminate Type: يلاحظ عند الأشخاص ذوي البشرة الغامقة جدا حيث لا نجد تغيرا للون الكلف تحت الضوء

العلاج :
قبل البدء بالعلاج يجب التركيز على أهمية الوقاية لتجنب حدوث الكلف وذلك باستعمال كريمات الوقاية من الشمس حسب نوع ولون البشرة و تكرار تطبيقها كل ( 2-3 ) ساعات عند البقاء بالشمس لفترة طويلة . كما يجب الانتباه الى نوعية الكريمات والمستحضرات التي توضع على الجلد و تجنب استخدام أي دواء بدون استشارة الطبيب .
من أهم و أحدث العلاجات :

- هيدروكينون Hydroquinone
وهو من أقدم الأدوية المستخدمة لعلاج الكلف تعتمد فعالية الهيدروكينون على تركيزه حيث يستخدم غالبا بتركيز (2-4% ) وكلما ازداد التركيز ازداد التأثير المخرش له . يمنع استخدامه عند الحوامل وكذلك يمنع استخدامه بتراكيز عالية لفترات طويلة لأنه يؤدي الى تأثيرات عكسية

- تريتينوين + هيدروكينون Hydraquinone+tretinion
هذا المزيج كثير الاستعمال ويعطي نتائج أفضل من الهيدروكينون لوحده كما يضاف أحيانا الهيدروكيرتزون لتخفيف التأثير المخرش للكريمين السابقين لكن يجب عدم استخدامه لفترات طويلة .

- أزيليك أسيد Azelaic Acid
يستخدم بتركيز (15-20) % نتائجه مماثلة لهيدروكينون 2% يمكن استخدامه لفترات طويلة بدون أي تأثيرات سلبية

- كوجيك أسيد
يستخدم بتركيز (20%) إما لوحده أو مع أحماض الفاكهة أو الهيدروكينون يمكن استخدامه عند الحامل .
فيتامين ( C ) + فيتامين (vit c + vit E ) حيث وجد لها تأثير مفيد وخاصة عند استخدامهما معا

- التقشير الكيميائي Chemical Peel
وهو يتم باستخدام مواد عديدة بتراكيز مختلفة حسب نوع ولون البشرة حيث يتم تحضير وجه المريض مسبقا بمواد معينة وهو يتم إما على جلسة واحدة أو عدة جلسات . من أهم هذه المواد أحماض الفاكهة (AHA) ، حمض الخل ثلاثي الكلور (TCA ) ،ساليسيلك أسيد ، كوجيك أسيد بالاضافة الى مركبات من عدة مواد معا كما ظهر ماسكات (KSAM) تحوي على مواد فعالة لتفتيح البشرة وتطبق في العيادات .
الليزر

قليل الفائدة في علاج الكلف وهو الخط الأخير في العلاج عند فشل المعالجات السابقة . لأن أهم التأثيرات الجانبية لليزر بشكل عام هي زيادة لون الجلد و خاصة عند ذوي الجلد الغامق . كما أن عودة الكلف ممكنة عند معالجته بالليزر
في النهاية نجد أن علاجات الكلف متعددة و متنوعة وهي تتطلب تعاونا بين المريض والطبيب المختص ذي الخبرة حتى نصل الى نتائج مرضية
 - أدمة الرياض

please login to report Report Abuse Remove Reported Abuse You are not allowed to reply. Please login to reply

© Copyright 2006 - 2012. Wasfati, All rights reserved.

ابحث في 2295 وصفة More Search Options Hide Search Options